أنت الآن تتصفح: الرئيسية » خلاصة » أبحاث وتقارير » خلاصة » مستقبل روج آفا: توضيحٌ لأربعة نماذج محتملة

مستقبل روج آفا: توضيحٌ لأربعة نماذج محتملة

معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى
سونر چاغاپتاي                              
5/6/2017

 


مصدر الصورة: washingtoninstitute.org

 

مع اشتداد حدّة الحرب في سوريا، عمد نظام الأسد إلى الانسحاب بشكل كبير من المناطق ذات الغالبية الكردية في الشمال , ولملء الفراغ الناشئ هناك، سارع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري لملء الفراغ وفرض سيطرته على تلك المنطقة ,وفي نهاية المطاف أنشأوا منطقة الإدارة الكردية في شمال سوريا أو ما يعرف بروج آفا، وهي عبارة عن كيان مستقل ذاتي الحكم يمتد عبر معظم الحدود الشمالية , وحتى اليوم، لم تعترف أي حكومة أجنبية بها. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا، ما هي الاحتمالات التي تلوح في أفق "روج آفا"؟

الحلفاء والخصوم
تعتبر الولايات المتحدة أن وحدات حماية الشعب هي حليف تكتيكي في وجه تنظيم الدولة الإسلامية,وبينما يقتصر التعاون بينهما على أماكن تواجد تنظيم الدولة الإسلامية، تبدو موسكو مهتمة بالدرجة الكبرى بوقوع روج آفا على مقربة من تركيا، مما يشير إلى نظرة روسية أكثر استراتيجيةً تجاه الأكراد باعتبارهم بطاقة مفيدة لروسيا ضد أنقرة , أما في العراق فتملك حكومة إقليم كردستان نظرة عدائية مشابهة تجاه روج آفا,أما إيران فهي ترحب بالروابط الأخيرة بين روج آفا والمناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الشيعية في العراق، إذ ترى في المنطقة الكردية السورية جزءاً من جسر برّي محتمل نحو حزب الله في جنوب لبنان , أما بالنسبة لبشار الأسد، فتحافظ روج آفا على علاقات اقتصادية وطيدة مع المناطق السورية الخاضعة لسيطرة النظام .

  ونظراً إلى تداخل المصالح المتضاربة والمتقاربة، من المرجح أن تتبع روج آفا إحدى أربعة مسارات في المستقبل، وقد تساهم واشنطن في تحديد أي من هذه السبل اعتماداً على أعمالها الخاصة :

  1. نموذج ترانسنيستريا تبعية روسية:هذا هو السيناريو الأجدر ,وهو يرسم وضعاً مشابهاً للوضع الحالي , فترانسنيستريا المنشقّة عن مولدوفا هي منطقة لم تعترف بها أي دولة أجنبية ولكنها تتمتع بحماية قوية من موسكو، وعلى النحو نفسه، تتمتع روج آفا اليوم بحماية قوية من الدول الخارجية القوية .
  2. نموذج كوسوفو اعتراف جزئي :هذا هو السيناريو المثالي الذي تحلم به "روج آفا"، ولكنه أيضاً أقل منطقيةً , فقد انفصلت كوسوفو عن صربيا بفضل قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي أتاح للقوات الأمريكية والدولية التمركز داخل الأراضي الكوسوفية، ومهّد الطريق في نهاية المطاف لإعلان استقلال كوسوفو عام 2008. غير أن تطبيق هذا النموذج يستوجب قطيعة تامة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمريكا .
  3. نموذج حكومة إقليم كردستان  حماية تركية :يكاد هذا النموذج أن يذهب في الاتجاه المعاكس لمسار كوسوفو، على الأقل من حيث خدمة مصالح أنقرة بدلاً من الإضرار بها. فقد عززت حكومة إقليم كردستان استقلاليتها عن الحكومة المركزية منذ حرب العراق، بينما أقام الحزب الديمقراطي الكردستاني روابط جيدة مع أنقرة كقوة موازنة في وجه بغداد , إلا أن تطبيق نموذج حكومة إقليم كردستان يتطلب إنهاء القتال بين روج آفا و تركيا وهذالا يبدو معقولاً على المدى القريب، على الرغم من أنه ربما يكون أفضل نتيجة ممكنة بالنسبة للولايات المتحدة.
  4. نموذج الجزائر إعادة دمج قسرية : يشير هذا النموذج إلى أن الأسد قد يتقبّل الحكم الذاتي لروج آفا طالما أنه ضعيف، ولكن سيسعى بعد ذلك لإنهائه حالما يستطيع، وذلك تمشياً مع تعهده المتكرر بإعادة بسط سيطرته على كافة الأراضي السورية. وإذا حدث ذلك، سيجد يد العون ممدودة له من تركيا ومن طهران نظراً لتخوفاتهما الخاصة من تنامي القومية الكردية ، ومن المرجح أن تكون السياسية الأمريكية لمعارضة مثل هذه الاستراتيجية محدودة. وفي هذه الحالة، ستكون المحصلة النهائية تفسير الأسد وإيران وروسيا لسقوط "روج آفا" كانتصار على أمريكا، والمجاهرة بأنهم هزموا جميع الذين تلقوا المساعدات الأمريكية.

 

تلخيص:Mohammad Mosto

للإطلاع على المقال كاملاً من المصدر يرجى الضغط هنا

هل لديك تعليق؟